الوجه الرقمي الكامل للمجتمع المادي

by A3PHD

 

ارى ان العالم المادى الذى نعيش فيه قد ولد له واجه موازى تماما وجه افتراضى اى لا يقع فى الوجود المادى الملموس المتعارف عليه تقليديا بين عموم الناس

وجه اصبح يخلق ظلا لكل نشاط مادى , وجه يبدو فى بعض الاحايين هو المتحكم الفعلى وفى البعض الاخر هو الواقع الحقيقى وسوف اتكلم عن هذا لاحقا

                     وقد بنيت هذا على عده ملاحظات كالاتي :

· اذا قسمنا المخترعات التي غيرت الوجه التقاني الاعتيادي للعالم فسنجد ان اكتشاف النار ثم اختراع العجلة ثم اكتشاف الطاقة البخارية (اختراع المحرك البخاري) ثم اختراع أدوات التواصل عن بعد بداء من البرق والهاتف التقليدي ثم بالتوازي مع ذلك كانت التقانة الرقمية موجوده بداء باختراع الخوارزميات الحسابية على يد العالم العربي محمد بن موسى الخوارزمي ثم تطور الأمر باختراع الحاسوب وعلم الحوسبة لنظهر لغات البرمجة التي اعتمدت على الرقمية وتحويل المعطى التناظري إلى معطى رقمي يسهل معالجته بكافه أوجه المعالجة ومن معطيين يبدوان منفصلين وهو تطور وسائل الاتصالات وتطور علوم الحوسبة والرقمية اقترن الفرعان ليولدا نهرا دافقا وهو الاتصالات الرقمية التي انشاءت ما يسمى بثوره المعلومات وثوره الاتصالات وأيضا التقانة العالية للمعلومات .

· ومن هذه النقطة يبدا الفرع الذى يبنى عالما متكاملا تطور رقميا لا ماديا فان كانت الشبكات والعوالم الرقمية لها وجود مادى مفترض وهو كما يقال هو كتله الروابط من أسلاك وألياف ومحولات ومجموع الخوادم الحاسوبية العملاقة وغيرها

· فالبشر بحاجه إلى التواصل وأمام تلك الحاجه طُوعت تقنيات الاتصال لتكون وسائل جديده للتواصل المجتمعي المولد لإشكال مميزه ومبتكره من المجتمعات التي تهمش فيها عناصر المجتمعات المادية إلى ابعد الحدود ولم تتبقى إلا المكونات المعنوية ومن أهمها التواصل البشرى ومفتاحه وبادئته الأهم البيانات الشخصية

· فبدا نشأت المجتمعات التواصلية الخائلية بصورتها الأساسية وصورتها الأحدث المجتمعات الافتراضية المعتمدة على التواصل الخطى وعبر الأنترنت والتي يمكن تعريفها كالاتي :

"هي تلك المجتمعات الافتراضية التي تأخذ من وسائل الاتصال الحديثة وخصوصا الأنترنت وسيله للتواصل بين أفرادها سواء أخذت شكل احد مواقع بنى الويب المختلفة أو احد بروتوكولات الأنترنت أو احد البنى الرقمية المتصلة بالإنترنت أو وسائل الاتصال المستحدثة على أي من الأجهزة الإليكترونية المختلفة" .

· ثم بعد ذلك ونتيجة للقدرات المتجددة دوما والغير محدودة لوسائل التواصل الرقمي الحديثة بدا يظهر ما يمكن اعتباره وجها موازيا للمجتمع المادي العادي بكل أبعاده من خلال نطاقات كبيره يمكن تحديده كالاتي من خلال جدول به النطاق المادي التقليدي والنظير الرقمي الموازي له :

· حكومة (الجانب الإداري للأنشطة الحكومية)

· حكومة الكرتونية (انجاز الأعمال الإدارية للحكومات من خلال بيئة رقميه تواصليه حديثه)

· سياسه (العلاقة بين السلطة والشعب في النطاق المادي)

· التطبيقات السياسية المعتمدة على التواصل ما بين النخب السياسية سواء بين بعضها البعض أو بين جموع الشعب في بيئة تواصليه رقميه في كافه مراحل العملية السياسية المتعددة )

· أعمال السيادة المرتبطة بجموع المواطنين

· ادارة أعمال الضبط والربط والبوليس بمساعده الوسائل الرقمية المعاصرة

· اقتصاد ( تجاره ومصارف ونقد غيرها من الأعمال المرتبطة بذلك الجانب)

· الاقتصاد الرقمي e – commerce الذى يقدم تطبيقات متواليه تغنى تماما عن الصور المادية للاقتصاد

· إنسانيات ومجتمعيات( الأعمال الحياتية اليومية للفرد التي تتطلب التواصل مع افردا اخرجن في اطار اجتماعي بحت

· المجتمع الافتراضي الخائلى وأدوات التواصل الاجتماعي الحديثة

وغيرها من الجوانب الأخرى المتعددة للأنشطة الإنسانية

فمن الجدير هنا بالذكر انه كما قدمت فان التقانة العالية الحديثة للتواصل أصبحت مجالا وبعدا اخر سواء بالخلق أو بالتجديد لكل الأنشطة البشرية المختلفة

Advertisements